آخر السويسريين
الناجون من الهولوكوست

باعتبارها دولة محايدة، خرجت سويسرا من الحرب دون أضرار.فمن هم الناجون من الهولوكوست في سويسرا ?
لم تكن أغلبية الناجين من الهولوكوست في سويسرا ذات جنسية سويسرية. فقد كانوا بالأصل من الرايخ الألماني أو من البلدان الأوروبية الأخرى، ولكونهم يهوداً، كانوا هدفًا مباشرًا للاضطهاد النازي. بعضهم نجا من معسكرات الاعتقال ومعسكرات الإبادة الجماعية وأنقذ الآخرون أنفسهم بالهروب أو الاختباء. معظمهم وصلوا الى سويسرا بعد الحرب العالمية الثانية.
وجدير بالذكر أن حقيقة وجود ناجين من الهولوكوست في سويسرا دخلت الوعي العام تماماً عندما احتدم النقاش هناك حول حسابات البنك النائمة ليهود كانوا ضحايا الهولوكوست وفتح باب البحث التاريخي بموضوع "لجنة بيرجييه" بسنوات ال-1990. في عامي 2017 و 2018، ترأست سويسرا التحالف الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست (IHRA). وما المعرض الحالي والذي يحمل عنوان "آخر الناجين السويسريين من الهولوكوست" إلا انعكاس للحيّز الذي تستحق أن تشغله قصص الشهود المتبقين حول الهولوكوست ومعهم شهادات اولادهم وكل من بقي بعدهم ليقص قصتهم وروايتهم.

Top
بعد ذلك وشموا ذراعي برقم 71978 فبكيت بمرارة، ليس بسبب الوجع، لا، بل بسبب الرقم. فقدتُ اسمي وأصبحتُ مجردَ رقمِ. قالت لي أمي: "لا تبكي، لم يحدث شيء، عندما نعود الى البيت ستذهبين الى مدرسة الرقص وسوف تحصلين على اسوارة كبيرة وعندها لن يرى أحد ذلك الرقم". لم أتعلم أبداً بمدرسة الرقص ولم أحصل قَطْ على إسوارةٍ.
Video Teaser Image
نينا ل
نينا ل
ولدت نينا فييل في "كالتاو" (اليوم-الجمهورية التشيكية) بالعام 1932. عاشت في براغ وبالعام 1942 طُرِدَت الى تيرينزشتادت وبعدها وصلت ووالدتها إميليا الى أوشفيتس. وعندما بلغت نينا الثانية عشرة من العمر توفت والدتها بعمر 38 وذلك نتيجةً للإرهاق. نجت نينا من عمليات التصنيف التي نفذها الدكتور يوسف مانغله وأيضا صمدت في معسكر العمل. وبعد قمع "ربيع براغ" مُنِحت هي وزوجها ملجأً في سويسرا. عملت فيما بعد بمختبرٍ تابعٍ للمستشفى الجامعي في زيوريخ.
Top
عند انتهاء الحرب، كنت في مهمة فدائية عمالية في معسكر اعتقال. وكان علينا أن نمد سكك القطار الفولاذية. لقد كنت الأصغر سنًا والأقصر قامة في المجموعة. في البداية، كان هناك ثلاثون شخص منا. وفي نهاية عام 1944، لم يبقى هناك سوى شخصين على قيد الحياة. كيف نجَوْت؟ لقد كنت محظوظا. كان لدي شعر أحمر، أحمر لامع. أطلق الألمان علي "صاحبة الشعر الأحمر". كان يوكل إليّ أسهل الأعمال.
Video Teaser Image
فيشل رابينوفيتش
فيشل رابينوفيتش
وُلد فيشيل رابينوفيتش في سوسنوفيتش، بولندا، في عام 1924. وفي عام 1943، قُتلت والدته سارة ( 42 عامًا) وأشقاؤه الستة إيستر (16 عامًا) ويعقوب (12 عامًا) وفريميتا (10 أعوام) وبينيامين (8 أعوام) ومانيا (6 أعوام) وبيراتشا (3 أعوام) في أوشفيتز. ولقي أخوه حيزقيل، الذي كان يبلغ الثامنة عشر من العمر، حتفه في معسكر الاعتقال في فاول بروك. قُتل والده إسرائيل جوزيف البالغ من العمر 46 عامًا رميًا بالرصاص في فلوزينبيرغ. وأطلق سراح فيشيل رابينوفيتش، الذي أمضى أربع سنوات في معسكرات الاعتقال وفي معسكرات العمل القسري المختلفة، في بوخينفلد. وفي عام 1947، جاء إلى سويسرا مع مجموعة من الناجين ممن هم بحاجة للتعافي. فمكث في سويسرا وأصبح كبير مهندسي الديكور في متجر شامل كبير في مقاطعة تيتشينو. ومنذ تقاعده، يقصّث فيشل قصة حياته عن طريق الصور فيشيل رابينوفيتش أرمل ولديه ابن واحد.
Top
قامت أمي بحمايتي في رافينسبورك. لقد عَمِلَت أمي في القوات الخاصة الإضافية للحصول على حصة أخرى من الحساء وقدمتها لي. تعلمتُ القراءة والكتابة، كما تعلمتُ جداولَ الضربِ في أصعب الظروف. أخبرتني أمي قائلةً، "ستحتاج لهذا في حياتك. فعلاً، فقد كان ذلك أمرًا سحريًا. كان ذلك يعني: "ستنجو أنت"
Video Teaser Image
ايفان يفكوويتز
ايفان يفكوويتز
وُلد إيفان ليفكوفيتس في بريشوف (سلوفاكيا اليوم)، في العام 1937. وفي خريف عام 1944، تم ترحيل إيفان ووالدته إليزابيث وأخيه باول إلى رافينسبروك. فبينما سُمح له المكوث مع والدته، تمّ فصل أخيه باول، الذي كان يبلغ من العمر 15 عامًا، عنهم وأخذ إلى معسكر الرجال ومن ثم قُتل. نجا إيفان ووالدته. جاء إيفان ليفكوفيتس إلى بازل في عام 1969 بصفته أستاذ جامعي ليؤسس المعهد الجديد المتخصص في علم المناعة. وهو متزوج ولديه ابن وحفيدين.
Top